الإضاءة .. أنواعها وأثرها في التصميم الداخلي • Vogue Design

تعتبر الإضاءة من العناصر الأساسية التي تدعم التصميم الداخلي وتقوي أثره ولكن الكثيرين يغفلون عن هذا الموضوع أو يقومون بتوزيعها بشكل عشوائي أو يستخدمون إنارة غير مناسبة للغرفة مما يعطي إنارة وهاجة مزعجة أو خفيفة أو مسلطة على جزء غير مهم

هذه الأخطاء وغيرها يقع فيها الكثيرون عند توزيع الإنارة بطريقة غير احترافية، لذلك سيشارككم مهندسو الديكور في فوغ ديزاين بضع نصائح ومعلومات حول هذا الموضوع لإظهار بريق غرفكم بإنارة مناسبة متألقة.

فعلى الرغم من أن أهمية الضوء الأساسية تكمن في قدرته على مساعدتنا على الرؤية بوضوح والتمتع بالألوان وتفاصيل الأثاث، إلا أنها تمنحنا إحساساً بالدفء أو البرودة، الاتساع أو بضيق المكان.

لذلك عند تخطيط الإضاءة يقوم فريق المهندسين في فوغ ديزاين بإجراء دراسة مفصلة لكل غرفة على حدى، كذلك تحديد نشاط الغرفة ومعرفة كل التفاصيل التي يجب الاهتمام بها لتحديد الإنارة المناسبة لها وتحقيق أفضل أداء وظيفي، من حيث المساحة والارتفاع والفرش وغيرها

بداية سنتكلم عن طرق استخدام الضوء في التصميم الداخلي

1- الإنارة الوظفيفة:

يدعم هذا النوع وظيفة الفراغ براحة وكفاءة عالية سواءً كانت ترفيهية أم عملية وهذا يوضح سبب اختلاف توزيع إضاءة أماكن العمل عن المنازل أو الأماكن الترفيهية على سبيل المثال

بل وحتى الغرف ضمن أماكن العمل تختلف إضاءتها حسب وظيفة الغرفة ومهام العاملين فيها، كذلك غرف المنازل تختلف إضاءة كل منها عن الأخرى، فإنارة غرف النوم هادئة على عكس غرف الطعام والجلوس مثلاً.

وغالباً ما يتم التركيز على الإضاءة الوظيفية أكثر من باقي الإضاءات كونها الأكثر أهمية.

2- الإنارة الشاعرية:

والتي تمنح الغرفة جواً مميزاً، جاعلة إياها دافئة مريحة، أو جذابة رومنسية.

ويمكن التحكم بالتأثير المرغوب به بحسب اللون المختار وحجم مصدر الإضاءة وعدد الأجهزة المستخدمة، إضافة إلى أثرها الرائع فهي تقوم بدعم الإضاءة الوظيفية والحد من تباين الضوء في أجزاء الغرفة المختلفة.

يعتمد مصممو فوغ ديزاين في الإنارة الشاعرية على مصابيح الطاولات وعناصر الإنارة الصغيرة المتباعدة، وبالطبع للشموع والمصابيح الزخرفية الدور الأكبر كذلك.

3- الإضاءة الشاملة:

توفر إضاءة فعالة لكل الغرفة بصورة عامة، يمكن توفيرها عن طريق مصابيح الأسقف أو المصابيح التي تتجه للأعلى.

كما أن هناك نوعان أيضاً للضوء المستخدم في تصاميمنا الداخلية

الضوء الموجه:

والذي لا ينير الغرفة بكاملها إنما يهدف لإنارة منطقة محددة، ويجعل التباين في أجزاء الغرفة واضحاً ما بين النور والظلام.

هذا النوع من الإنارة يأتي من مصابيح المكتب وبعض مصابيح الطاولة حيث يستعمل في الفراغات التي تتطلب كميات مركزة من الضوء للقيام بالنشاطات مثل القراءة، ممارسة الهوايات، أو الأعمال الدقيقة.

الضوء المنتشر:

يهدف لإنارة مساحة أكبر من الغرفة، ويعطي جواً محبباً من التباين الضوئي عبر الانتقال الناعم ما بين النور والظلام.

ويستخدم لتوفير هذا النوع من الإضاءة أنواع التجهيزات الضوئية ذات الأغطية التي تسمح للضوء بالمرور من خلالها تسمى ناشرات الضوء؛ حيث يكون لها أغطية شفافة أو نصف شفافة، تصنع عادة من الورق، القماش أو الزجاج، وتوفر ضوءاً ناعماً.

وكون الاستدامة من أحد أهم المبادئ التي نحرص عليها في فوغ ديزاين دوماً

لا بد لنا من الإشادة بروعة الإضاءة الطبيعية خصوصاً عندما يتم معالجة علاقتها مع الفراغات لتصبح جزءاً أساسياً من تصميمكم الداخلي مما يضفي على الغرف جواً مميزاً

اقرأ أيضًا لمسة الطبيعة في تصاميمنا الداخلية

ولتحقيق ذلك يمكننا اعتماد كاسرات ضوء بأشكال عدة، خصوصاً في الواجهات التي تتعرض لأشعة الشمس الصيفية.

ولمزيد من الروعة يمكننا استخدام الزجاج الملون، فأثره الساحر – خصوصًا في تصاميم أجدادنا عبر التاريخ – لا تخفى على أحد.

نحن نشعر براحة أكبر في وجود ضوءٍ كافٍ، كما أن لها دوراً هاماً في خلق الجو الذي نتطلع إليه في غرفنا، وخدمة وظيفة فراغاتنا ولكن توزيع الإنارة بطريقة غير مدروسة أو المبالغة بأعداد عناصر الإنارة وكمية الضوء أو اختيارها بألوان غير متجانسة مع الأثاث ولون الجدران

وباقي مكونات الغرفة يؤدي لنتائج سلبية على نفسية المستخدمين وعلى جمالية التصميم على حد سواء

لذلك فنحن في فوغ ديزاين نضع بين أيديكم خبرتنا لخلق تصاميم ناجحة لمكاتبكم ومنازلكم، من خلال مزج الراحة والوظيفية والجودة مضيفين عليها لمسة أناقة.