تمتلك التصاميم الداخلية الإسلامية طابعاً مميزاً يجعلك تميزها من الوهلة الأولى، وتمتلك – على اختلاف طرزها – سحراً لا يقاوم، يذكرنا بهويتنا الإسلامية وبإبداع أجدادنا الباقي عبر العصور.

وفي مقالنا اليوم سيقوم فريقنا التصميمي بأخذكم لعوالم من الجمال الأخاذ، مليئة بالتفاصيل المتقنة والسحر الذي لا يبلى. قراءة ممتعة

بالرغم من أن فن التصميم الداخلي الإسلامي تعرض للكثير من الصقل والتغيير – عبر رحلته المتزامنة مع انتشار الإسلام عبر العصور المختلفة وتأثره بشكل كبير بروح البلدان الموجود فيها، الأمر الذي أدى إلى ظهور عدة طرز فرعية منه على اختلاف البلدان والفترات الزمنية المتعاقبة – إلا أنه حافظ على هويته وعناصره الأساسية حتى في وقتنا الحالي وتلك العناصر هي:

• الزخارف:

فعلى اختلاف أنواعها جسدت تلك الزخارف بوضوح اللمسة الفنية التي تميل لملأ المكان والمساحات من جدران وأرضيات وأسقف وحتى الأثاث بالتزيينات والزخارف التجريدية التي شكلت مرآة للفكر الإسلامي العقائدي والفكري.
وتتنوع الزخارف الإسلامية ما بين:

1- الزخارف الهندسية:

2- الزخارف النباتية:

3- الزخارف الكتابية:

4- الزخارف التصويرية:

• الخامات المستخدمة:

والتي تتنوع بشكل كبير مما يزيد غنى وسحر التصاميم الإسلامية:

1- الخشب:

الخام والمعشق والمصدف من أرابيسك وموازييك وغيرها من الفنون الخشبية الإسلامية المستخدمة في تزيين الأبواب والنوافذ والتحف وحتى الجدران والأثاث.

اقرأ أيضًا:

الديكورات الخشبية، ألق الدفء في التصاميم الداخلية

2- الزجاج:

المزخرف والمعشق والملون في النوافذ والتحف وأدوات الزينة.

3- المعادن:

فمن الأثاث إلى القناديل وحتى الديكورات والتحف، تتنوع المعادن المستخدمة في التصاميم الإسلامية من نحاس وبرونز وغيرها.

4- الأحجار والرخام والجبس:

والتي تستخدم في الحوائط والأرضيات وبعض قطع الأثاث مما يمنح الغرف أناقة وتمازجاً أكبر بين عناصر التصميم الداخلي كونها غالباً بلون فاتح أو حيادي.

كما يمكن أن تكون تلك المواد جزءً من الزخارف على اختلاف أنواعها.

• الألوان:

تتنوع المعالجات اللونية في التصاميم الإسلامية وتعتمد بشكل أساسي على جمع المتضادات عبر خلق انسجام وتوازن لوني بينها.

ويعتمد الفن الإسلامي بشكل أساسي على الألوان الدافئة مثل الأحمر بدرجاته كافة كذلك البرتقالي.

اقرأ أيضًا:

الألوان الدافئة في التصاميم الداخلية، كيف وأين تستخدمها؟

أيضاً يعتمد على الألوان الترابية وتدرجات الأزرق والأصفر.

كما يعتبر اللون الأخضر بتدرجاته اللون المهيمن في التصاميم الإسلامية.

• الأعمال اليدوية:

من السجاد والتحف وحتى الأثاث، الأمر الذي يعطيه قيمة معنوية وجمالية تزيد سحره سحراً.

• الأقواس والقناطر والمقرنصات:

فمع أنها بدأت كعناصر من الهيكل الإنشائي للأبنية إلا أنها نالت نصيبها من الاهتمام لتكون جزءً لا يتجزأ من تلك اللوحة المبدعة بكل تفاصيلها وأجزائها.

أما في الوقت الحالي فغالباً ما تكون تلك الأجزاء جمالية كمالية للتأكيد على الهوية الإسلامية للتصميم الداخلي.

يعتبر التصميم الإسلامي الداخلي فناً خالداً نابعاً من هويتنا وأصالة حضارتنا، ولا يزيده مرور السنوات إلا أناقة وأصالة.

وبالرغم من هويته الواضحة وعناصره الأساسية – والتي لا يخفى سحرها على أحد – إلا أنه وبحسب خبرة فريق التصميم الداخلي في فوغ ديزاين أظهر مرونة للمسات العصرية والتقدم الحضاري والتكنولوجي.

لذلك فإن كنت من محبي الديكورات الإسلامية، فإننا في فوغ ديزاين نضع خبرتنا ونظرة فريق التصميم الداخلي المبدعة في خدمة تطلعاتك، لنجعل من غرفكم لوحة فنية تنبض بروعة الديكورات الإسلامية بكل أصالتها متناغمة مع الحداثة العصرية ولمسةٌ من الأناقة.