للأجواء الرمضانية سحر خاص ونكهة مميزة، عابقة بروائح البخور وأصوات الأدعية الخاشعة، ومع اقتراب شهر الصيام والقيام، أراد اليوم فريق التصميم الداخلي في فوغ ديزاين – واحتفاءً بالشهر الكريم – مشاركتكم نصائح عدة لإضفاء لمسة رمضانية على منازلكم ومكاتبكم بما يتماشى مع روح الشهر وأجوائه الساحرة.

حيث أن تجديد ديكورات المنازل والمكاتب حسب المناسبات يعتبر شغفاً لدى الكثيرين، وتعبيراً عن فرحهم وسعادتهم بها، خصوصاً تلك المناسبات التي تحمل في طياتها دفئاً وطمأنينة كما في الأجواء الرمضانية، حيث ينتظر المؤمنون كل سنة هلال رمضان مبتهجين بطقوسه وأمسياته.
وسنتحدث في هذا المقال عن أجمل الأفكار لتحقق تلك الروح الجميلة في فراغات منازلكم ومكاتبكم، قراءة ممتعة:

1- فوانيس رمضان:

تعتبر فوانيس رمضان واحدة من أشهر الاكسسوارات المرتبطة بالأجواء الرمضانية، ويمكن اعتمادها ملونة بما يتناسق مع ألوان الجو العام في الغرفة، كما يمكن وضعها على الطاولات او تعليقها على سقف الغرفة، فرادى او على مجموعات.

2- الوسائد الرمضانية:

حيث تعتبر على بساطتها من التغييرات المؤثرة بشكل كبير في الجو العام للديكور في المنزل، لذلك وبحسب رأي فريق التصميم الداخلي فو فوغ ديزاين، فإن استبدال الوسائد الاعتيادية بتلك الرمضانية – من حيث الزخارف القماشية الخيامية أو تلك المزخرفة بالنقوش العربية أو بالعبارات الرمضانية – يعتبر من الحيل الأنجح لتغييرات صغيرة بتأثير بالغ.

يتم تنسيق هذه الوسائد بما يتلاءم مع المحيط من حيث الألوان دون مبالغة أو ازدحام، الأمر الذي يؤكد على طمأنينة الشهر الكريم وهدوئه.

3- الإنارة الملونة المميزة:

تعتبر الأنوار الملونة من أكثر الطرق الشائعة للتعبير عن الفرح، خصوصاً في رمضان، ويمكن لهذه الأنوار أن تتخذ أشكالاً مرتبطة بطقوس الشهر أو بذاكرة الناس وعاداتها في التحضيرات التزينية لقدوم الشهر في الشوارع والأحياء ومداخل المنازل.

كما أن للشموع والأضواء الهادئة داخل المنازل دورها في استحضار الأجواء الرمضانية وتعزيز الهدوء والطمأنينة.

اقرأ أيضًا:

الإضاءة .. أنواعها وأثرها في التصميم الداخلي

4- اللمسة الشرقية:

فحسب خبرة فريق التصميم الداخلي في فوغ ديزاين ترتبط الأجواء الرمضانية إلى حد كبير بالثقافة العربية والإسلامية، الأمر الذي يجعل كل ما هو مرتبط بتلك الثقافة خياراً ممتازاً للتغييرات الديكورية في استقبال الشهر الكريم.

فمثلاً لا يمكن إنكار ما للزخارف العربية -وخصوصاً الزخرفة بالخط العربي- من أثر على الجو العام الرمضاني سواءً استعمل في ورق الجدران أو قطع الأثاث أو على إكسسوارات المنزل وحسب.

كما أن للنقوش العربية أثرها أيضاً حيثما حلت في أجزاء المنزل سواء من ستائر أو سجاد كذلك مفارش طاولات أو أقمشة أثاث.

كذلك الاكسسوارات العربية او حتى المستوحاة من الثقافة العربية، كالشموع والزجاج الملون والمزخرف، والأدوات المنزلية من أكواب وأوانٍ وغيرها من الأشياء التي تذكر بالهوية العربية وتزيد الأجواء الرمضانية سحراً وألقاً.

اقرأ أيضًا:

الديكورات الإسلامية … إرث الأجداد وجمالٌ لا يشيب

5- الاكسسوارات الرمضانية:

تلك التفاصيل البالغة الأهمية في نظر مصممي فوغ ديزاين، خصوصاً المصنوعة يدوياً من أفراد العائلة، الأمر الذي يزيد من فرحتهم وارتباطهم بالأجواء الرمضانية.

توضع هذه الاكسسوارات في مكان ظاهر في المنزل، ربما قرب طاولة الطعام أو مدخل المنزل، أو على منضدة في غرفة الجلوس حيث يتسنى للجميع رؤيتها والاستمتاع بتأثيرها الرقيق.

6- ركن الطقوس العبادية:

فبما أن رمضان هو شهر العبادات من صيام وصلاة وتعبد، لذلك فوجود ركن خاص بالطقس العبادية يعتبر خياراً مثالياً خصوصاً في وجود أطفال في المنزل.

يمكن لهذا الركن أن يكن ركناً خاصاً بالصلاة والتعبد وحسب، أي ما يقابل وجود مسجد صغير في المنزل، كما يمكن أن يحوي أماكن جلوس عربية للسحور واجتماع العائلة مثلاً.

فمع بدء التحضيرات والتزيينات ابتهاجاً بقدوم شهر الصيام والقيام، فإننا في فوغ ديزاين نبارك لكم بالشهر الفضيل ونفخر دوماً بأن نضع خبرتنا واحترافية فريق التصميم الداخلي لدينا، لإضفاء المزيد من أجواء البهجة والطمأنينة على منازلكم ومكاتبكم، مع الكثير من الرقي والأناقة.